top

منظمة “سمكس” تطلق منصة “مُحال”: مرصد حرية التعبير على الويب

أطلقت منظمة “سمكس” رسمياً، يوم الأربعاء 27 شباط/فبراير في قاعة “مساحة” في بيروت، منصة “مُحال” (muhal.org)، وهي قاعدة بيانات لرصد وتتبّع حالات انتهاك حرية التعبير على الويب.

قدّم محمد نجم، المدير التنفيذي لمنظمة “سمكس”، منصة “مُحال”  للحضور موضحاً هدفها ومنهجية البحث التي اعتُمدت وكيفية استخدامها. وأشار إلى أنّ “مُحال” هي حملة مستمرّة مسندة بالأدلّة تقودها “سمكس” من أجل توثيق الاعتقالات والتوقيفات المتعلّقة بحرية التعبير على الإنترنت في لبنان.

تهدف “مُحال” إلى رفع مستوى الوعي حيال هذه القضايا بين منظمات المجتمع المدني والصحافيين والشباب وغيرهم من أصحاب المصلحة، كما والضغط على صنّاع السياسات لتغيير القوانين، خصوصاً تلك المتعلّقة بالتشهير والقدح، والتي أدّت إلى غالبية هذه الاعتقالات.

ستكون منصة “مُحال” بمثابة نقطة ضغط على صنّاع السياسات لإنهاء التوقيف الاحتياطي والاعتقالات السابقة للمحاكمات فيما يتعلّق بحرية التعبير وتحويل هذه القضايا إلى المحاكم المدنية، وتقليل استخدام المواد القانونية التي تشير إلى القدح والذم والتشهير والتي تُستخدم لفرض رقابة على الخطاب على الإنترنت.

وفي الشهر المقبل، سنطلق حملة لزيادة وعي الرأي العام واستهداف صنّاع السياسات وأصحاب المصلحة الآخرين.

ارتفاع عدد حالات الاحتجاز المتعلّقة بحرّية التعبير على الويب في لبنان

أصبح الخطاب على الإنترنت يُجرّم بموجب المواد 384 و386 و388 من قانون العقوبات، وهي مواد تفرض عقوبات على تهم التحقير والذمّ والقدح، كما أصبحت تُستخدم مواد مماثلة من القانون العسكري.

عدد حالات التوقيف والاحتجاز من قبل السلطات اللبنانية بحق أشخاص نشروا خطاباً على الإنترنت (من 2016 إلى 20 شباط/فبراير 2019).

استُخدمت هذه المواد في الكثير من الأحيان لتبرير التوقيف الاحتياطي والاحتجاز السابق للمحاكمة والذي يمكن أن يمتد لعدّة أيام. أمّا القضايا فيمكن أن تبقى مفتوحة لمدّة سنتين إلى ثلاث سنوات، وغالباً ما يُجبر المتهمون أو يُعمل على إقناعهم بإزالة المحتوى من الإنترنت أو توقيع تعهّد بعدم تكرار الأمر بما يشبه الرقابة الذاتية.

لذلك، جمعت “سمكس” البيانات المتعلّقة بحالات حرية التعبير على الويب في لبنان، ثمّ تحقّق منها فريق الأبحاث في المنظمة  من خلال مصادر مختلفة، مثل المقالات الإخبارية والمحامين والمتهمين أنفسهم.

وسجّلت قاعدة البيانات ارتفاع عدد حالات التوقيف والاحتجاز المتعلّقة بحرّية التعبير بشكل كبير في لبنان منذ عام 2016، حيث شهد عام 2018 المعدّل الأعلى مع 41 حالة، حتّى أنّ عام 2019 شهد في شهريه الأوّلين 9 حالات رصدتها “سمكس”.

استخدام منصة “مُحال”

يمكن فلترة الحالات على منصة “مُحال” بحسب السنة، أو وسيلة النشر (مثلاً: واتساب، فيسبوك، تويتر)، والجهة المدّعية. كما يمكن الاطّلاع على تفاصيل الحالات – القضايا عبر توصيف لكلّ ٍمنها، إلى جانب معلومات إضافية عن التحقيق والجدول الزمني للأحداث.

احتلت تهمة القدح والذم المرتبة الأولى.

ويمكن لزوار منصة “مُحال” أيضاً الإبلاغ عن حالات قد لا تكون منشورة عليها، بحيث يعمل فريق الأبحاث في “سمكس” على التحقّق منها وإضافتها إلى القائمة.

ستعمل “سمكس” في الأشهر المقبلة على إجراء تحليل قانوني لعدد محدّد من الحالات، كما سننشر بيانات مصوّرة ورسومات بيانية تفاعلية يمكن تنزيلها للاستفادة منها (بصيغة .csv). بالإضافة إلى ذلك، سننشر على الموقع الإلكتروني “مُحال” مجموعة من التوصيات التي يمكن أن يستفيد منها الأفراد الذين يُستدعون من قبل مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية بسبب محتوى نشروه عبر الإنترنت.

إذا كان لديكم أي ملاحظات أو إذا كنتم ترغبون في المشاركة في هذا المشروع، يُرجى إرسال بريد إلكتروني على العنوان التالي muhal@smex.org.


Read in English.

, , , ,

Trackbacks/Pingbacks

  1. SMEX launches Muhal, its FoE-related case online database | SMEX: Channeling Advocacy - March 1, 2019

    […] للقراء باللغة العربية. […]

Leave a Reply

Powered by WordPress. Designed by Woo Themes